الى من يهمه الامر

هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ عن التركيز على الشكل الخارجي للنص أو شكل توضع الفقرات في الصفحة التي يقرأه

ان بلادنا تمر بظروف غير عاديه فمن جهه تحارب اذناب ايران في اليمن وتتصدى لمحاولاتهم اليائسة في الخد الجنوبي ،ومن جهه تحارب الفساد وتقوم بتنظيف البلاد من المفسدين ،ومن جهة اخرى تحقق رؤيا عملاقه وهي في حالة تحول كبير مع الحفاظ على المبادئ وأصبحت محل أعجاب كل منصف .فعزيزي المواطن قد تكتب قد تكتب تغريده او تنطق بكلمه او ترد كلام غير مقصود يستغلها الأعداء فكما لنا أصدقاء ومحبين فان أعداء الخير كثير أيضا فلا تكن اداة لترديد مايقولون وقد يمررون سمومهم على شكل نكت او مقاطع في نظرك انها عاديه ولكن في الحقيقة هي استهزاء او تقليل أو تشكيك في مقدرة الوطن وقادته .فعلينا ان نواكب تطلعات ولاة الامر ونكون حزام يشتد به الظهر لقادتنا لتحقق بلادنا اعلى درجات النمو والأمن ولانعطي فرصه للاعداء للنيل من وطننا .نعم لايوجد كمال فالمنزل لله سبحانه وتعالى ولكن نتمتع بنعمة الأمن والامان والاستقرار ونتطلع الى ازدهار ونمو وتحسين في جميع المجالات واجبنا الدعاء لولاة الامر وعدم السماح لأحد بالإساءة من خلال نقل مايكتبونه فالكثير من المرتزقة يكتبون بمعرفات سعوديه للتشكيك بقرارات الدوله وولاة الامر. فكن السد المنيع بعدم نشر مايكتبون

والله الهادي ونسأل الله تعالى ان يحفظ بلادنا وولاة امرنا من كل مكروه 



                                    رمضان ظاهر العنزي 

ترك تعليق

captcha

تويتر تغذية

القائمة البريدية

:بريدك الالكتروني


اشترك الغاء اشتراك