تحويلات الوافدين إستنزاف لإقتصادنا

هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ عن التركيز على الشكل الخارجي للنص أو شكل توضع الفقرات في الصفحة التي يقرأه

قرأت كثيراً عن تحويلات الوافدين بمبالغ خيالية وكأن ناشرين الخبر يفتخرون بذلك ولم أجد اي بيان أو ردة فعل من قبل الجهات الرسمية لضبط هذه التحويلات ولا يوجد أي نظام يسيطر على تحويل الوافد لمبالغ قد تزيد بألوف المرات عن دخله أو راتبه المدون بالعقد ولا يوجد مسائلة من أين لك هذا؟؟

نحن نحمد الله ان جعل بلادنا مصدر رزق لكثير من أخواننا في الدين واللغة ولكن هناك تخوف من هذه التحويلات المالية! والتخوف يدور حول كيف تم اكتساب هذه الأموال وإنني أرى أن يتم التالي:

1- إلزام أي وافد بفتح حساب يرتبط بنظام وزارة الداخلية ولا يسمح بفتح أكثر من حساب للوافد.

2- يتم السماح بتحويل ما يعادل (75%) من راتبه شهرياً فقط.

3- مسائلة ومتابعة من يقوم بتحويل أكثر من راتبه.

4- إلزام الكفيل بتحويل راتب مكفوله إلى حسابه.

5- عدم السماح بإضافة مبالغ إضافيه للراتب تتجاوز (10 %) من الراتب كحوافز.

6- السماح لأي وافد يرغب استقدام عائلته لأن ذلك يجعل هناك صرف داخل البلاد بدلاً من التحويل.

في حالة عدم وجود قانون يضبط هذه الوضع فإن هذه التحويلات الكبيرة تضعف إقتصادنا ونحن لا نحسد المستفيدين من وجودهم وعملهم في بلادنا ولكن وجود تحويلات تزيد عن دخل الشخص يجعل هناك علامات إستفهام كبيرة وربما يكون هناك مصدراً لكسب غير شرعي كما ان ضبط هذا الوضع وربطه براتب الوافد حسب بيانات العقد مع الكفيل سيقضي بعد فترة على العمالة الغير نظامية أو الذين يعملون باسم الكفيل ولكن في حقيقة الأمر هم يعملون لصالحهم من خلال دفع مبالغ شهرية للكفيل وعملية الضبط ستقضي على المتاجرة بالتأشيرات .

 

ولكم تحياتي،،،

 

رمضان العنزي

منتديات الويلان

2010/8/23

ترك تعليق

captcha

تويتر تغذية

القائمة البريدية

:بريدك الالكتروني


اشترك الغاء اشتراك