إجراءات يجب أن تتخذ .. منع السفر وإجلاء السعوديين من سوريا

هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ عن التركيز على الشكل الخارجي للنص أو شكل توضع الفقرات في الصفحة التي يقرأه

إن المتابع للأحداث الدموية التي ترتكبها جهات أمنية وعسكرية سورية بإشراف حكومي منظم طال كل من يطالب بحقه أو حتى يمر بحاجز تفتيش . وكان الأمر مقتصر على قيام بعض ما يسمى الشبيحة بحماية أمنية للنيل من المعارضين السوريين أو المتظاهرين العزل إلا أن بعد ضياق الخناق على الشلة الحاكمة في سوريا من قبل جامعة الدول العربية ومنظمات حقوقية دولية أصبح هناك توسع في عملياتهم ومنها إجبار موظفي الدولة على التجمهر والإعتداء على سفارات دول عربيه وأجنبية ومنها سفارة المملكة.
والكل يعلم إن وجميع الموالين للنظام السوري لا يخطون خطوة واحدة إلا بموافق
ة مسبقة من النظام وأن التعدي على السفارات والقتل عند الحواجز لا يأتي إلا بإيعاز من الحكومة وهنا يتضح عدم السيطرة على الأعصاب وفقدان العقل لدى هذه الجهة الحاكمة.

وعليه فإن الأمن قد أصبح معدوم تماماً ولا يوجد حماية لمن يذهب لسوريا وهنا يجب أن تتدخل حكومتنا الرشيدة باتخاذ التدابير والاجراءات التي عليها أن تحمي المواطن السعودي ومن هذه الإجراءات منع السفر نهائياً لسوريا ومعاقبة من يخالفهم!

 وكذلك العمل على إجلاء السعوديين من سوريا والإعلان بشكل مكثف عن هذه الاجراءات وحسب اطلاعي ان هناك أطفال سعوديين ترعاهم القنصلية السعودية كما أن هناك مقيمين بشكل دائم لذا يجب العمل على ترحيلهم لوطنهم للحفاظ على حياتهم لأن الأمور تزداد سوءاً.


ونسال الله تعالى ان يحقن دماء أخواننا في سوريا

رمضان النمران

ترك تعليق

captcha

تويتر تغذية

القائمة البريدية

:بريدك الالكتروني


اشترك الغاء اشتراك