واجهتنا والتشويه

هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ عن التركيز على الشكل الخارجي للنص أو شكل توضع الفقرات في الصفحة التي يقرأه

واجهتنا والتشويه

مطار الملك خالد الدولي من المعالم الحضارية التي نفتخر بها فهو شيد بشكل هندسي رائع وجهز بأفضل التجهيزات الإدارية والالكترونية واستخدم في بناءه أفضل المواد والديكورات ليخرج بعين ناظره تحفه تزهو بها العاصمة الرياض . ويعتبر مطار الملك خالد من أهم واجهات وبوابات المملكة التي يستقبل من خلاله العديد من الوافدين والزائرين لهذا البلد الذي انعم الله عليه بنعمة الأمن والإيمان والرخاء فأصبح مقصد للكثير من الأشقاء والأصدقاء الباحثين عن لقمة العيش .

ولكن ما يشوه هذا المعلم الحضاري وبالتالي يشوه سمعة المملكة وشعبها هو تصرف بعض مسئولي الجوازات هداهم الله بمعاملتهم الجافة للقادمين وبشكل غير إنساني ودون مراعاة لشعور هذا القادم الذي استشعر بداخله عندما دخل اجواء المملكة هيبة الحرمين الشريفين ورفق رسول الهدى وعدل عمر وما يقدمه ولاة الأمر من إحسان للجميع وما قدمته المملكة لجميع الأشقاء والأصدقاء .

فأن استخدام اليد والألفاظ الجافة ضد القادمين تشوه سمعة المملكة وشعبها خصوصا إذا هذه التصرفات وجهة لشخص قادم للمرة الأولى فأنه سيحس بالصدمة وسيبقى هذا الشعور ملازم له .
أن ديننا الذي نستمد منه أنظمتنا وقوانيننا يرفض هذه التصرفات كما أن عاداتنا ترفض وبشده بل أن الدين والعادات وكرم الأخلاق توصي بحسن استقبال الضيف واكرامه لا اهانته .

وانني اتمنى ان لايسمح بالعمل لأي شخص يكون في مواجهة الجمهور الا بعد تجاوزه لاختبارات قياسيه وبعد تأهيله تأهيلا مناسبه وادخاله دورات سلوكيه وافاهمه واجباته الوطنيه وكيف يحافظ على سمعة بلاده وكيف يتصرف بما يليق به كممثل للوطن 

ترك تعليق

captcha

تويتر تغذية

القائمة البريدية

:بريدك الالكتروني


اشترك الغاء اشتراك