جريدة الرياض : إطلاق أول قناة فضائية سعودية لتنمية وتطوير مهارات الشباب وتوظيفهم

هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ عن التركيز على الشكل الخارجي للنص أو شكل توضع الفقرات في الصفحة التي يقرأه

تنطلق مع بداية العام الدراسي القادم أول قناة سعودية متخصصة في التدريب وتقنية المعلومات من غير هدف ربحي وقال المدير العام لشركة نجد للتدريب وتقنية المعلومات رمضان العنزي بأن القناة تسعى الى استقطاب أفضل المتخصصين في مجال التطوير في اسلوب التدريب وستكون مركز تدريب إعلامي للشاب السعودي وممارسة العمل الإعلامي وسيكون 60% من البث موجه لخدمة تطوير وتنمية الموارد البشرية و40% للخدمة الاجتماعية والثقافة العامة، وستعمل ادارة القناة على تحديث البرامج وتغييرها في كل دورة إعلامية والتي مدتها 4شهور وسيكون للقناة دور تثقيفي هام في مجال العمل والباحثين عن العمل والتعريف بالأنظمة والقوانين المعمول بها ونشر رسائل ارشادية وستعمل على ايجاد برامج حوارية مباشرة تخدم العملية التدريبية بشكل عام وإظهار مواقع الضعف والخلل من خلال تقارير يعدها متخصصون في الميدان وتتطلع القناة الى تشجيع ودعم رسمي ورعاية من قبل القطاعات الحكومية والأهلية المهتمة بالتدريب وتنمية الموارد البشرية وتهدف لتغطية المؤتمرات والملتقيات التي تقيمها الجهات المعنية وتغطية اتفاقيات صندوق تنمية الموارد البشرية وابراز دورها وابراز دور مراكز التدريب الحكومية والأهلية وبث الرسائل الارشادية لتطوير الشباب السعودي مهنياً مع بث برامج استشارية وقانونية لتثقيف العاملين واطلاعهم على أنظمة العمل وعرض دورات تدريبية في العديد من التخصصات وطرح استبيانات حول سوق العمل للمشاهدين واستعراض الدراسات في مجال التدريب والتوظيف ومناقشتها مع معديها وابراز دور المرأة في العمل بالقطاع الخاص (المعوقات والحلول) والتعريف بدور مركز الملك فهد للتوظيف ومكاتب العمل وتشجيع القطاعات الأهلية التي حققت نسبة السعودة المطلوبة والتعريف بأنشطتها واظهار المواطن السعودي وإبراز دوره في الإنتاجية في القطاع الخاص وطرح مواضيع مختلفة للتحاور والنقاش بمشاركة متخصصين والتعريف والتركيز على التخصصات التي يحتاجها سوق العمل وعقد ندوات وحوارات وبث رسائل ارشادية لتغيير بعض المفاهيم الخاطئة عند المواطن السعودي بنظرته لبعض المهن مع بث رسائل إرشادية وتوعوية لتوضيح الأضرار الاقتصادية التي يسببها التستر وبعد موافقة وزارة العمل يتم الإعلان عن المخالفين والتشهير بهم (إذا رأت الوزارة ذلك) وكذلك الإعلان عن الوظائف المطلوب شغلها بمواطنين سعوديين وإيجاد قاعدة بيانات لتسجيل الباحثين عن العمل وتزويد الشركات الوطنية بهذه البيانات عند طلبها ومواكبة وحضور الفعاليات المناسبات المتعلقة بالعمل والتدريب والعمل على إظهارها إعلامياً ونقل خبرة الدول المتقدمة ببث برامج مختلفة في التدريب والأساليب المستخدمة من خلال إجراء مقابلات مع خبراء في هذه الدول وتقديم برامج اجتماعية حوارية وبرامج وطنية موجهة للطفل بشكل مركز بالاضافة لتقديم برامج ثقافية عامة وطرح قضايا اجتماعية ومناقشة بعض المفاهيم والعادات السائدة.

 

المصدر جريدة الرياض

ترك تعليق

captcha

تويتر تغذية

القائمة البريدية

:بريدك الالكتروني


اشترك الغاء اشتراك