الناس اجناس

هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ عن التركيز على الشكل الخارجي للنص أو شكل توضع الفقرات في الصفحة التي يقرأه

الناس اجناس


جمله مفيده مختصره قديمة التداول نعرف معناها ونرددها عندما نتعامل مع شخص طباعه او تصرفاته بها نوع من الاختلاف عن الحد الطبيعي للتعامل الحسن او تكون تصرفاته بها نوع من الاستغراب واعتقد انه لفظ اجناس مع الناس ليس الهدف هو السجع وانما القصد المبالغه في تغيير الجنس من بشري الى جنس وتكوين اخر مختلف كليا .
ومن خلال المخالطه اليوميه تجد الكثير من هذه الاجناس وان كانوا بشكلهم العام يعتبرون ناس فهذا مجازا

فالناس الذين يجب ان يسمون ناس يفترض انهم يحملون الحد الأدنى من الانسانيه ويتصرفون من خلال مبادئ هذه الانسانيه التي تراعي كل المشاعر وتسمو بالفضائل ولا تخالف ابدا ماجاء به الدين الاسلامي الحنيف الذي يحث على سمو الاخلاق وحسن التعامل .

ولاننا بشر نضطر للتعامل مع البعض لتيسير امور حياتنا اليوميه فاننا نواجه الكثير من هذه الاجناس ومن خلال تصرفاتهم نصنفهم وهذا ليس فيه اشكال كبير لاننا لن نظطر للتعامل معهم بشكل يومي او دائم

ولكن مشكلتنا مع من نحفظ لهم الود والمكانه الرفيعه بالنفس ونشعر بعدم الاستغناء عنهم رغم هفواتهم المتكرره ورغم خلو بعض مواقفهم من التعامل الانساني فهنا هو الاشكال الحقيقي

فكيف يستمر تعاملنا مع شخص تكن له كل التقدير وبدون مقدمات لايتردد بجرحك بكلمه نافذه انفذ من طعنة سهم ؟

كيف تتعامل مع شخص رسمت بخيالك له هاله من الكبرياء وفجأه تجده تابع سخيف ؟

كيف تتعامل مع شخص بنيت له بضميرك قصور من المعزه والتقدير وفجأه تجده وبشكل استفزازي وغير مسؤل يدمر كل مابنيت غير مبالي بما ينتج عن هذا التدمير ؟

كيف تتعامل مع شخص اعتبرت كل عوامل الانسانيه مجتمعه به وتعاملت على هذا الاساس لتكتشف انه اجوف خالي من كل توقعاتك ؟
كيف تتعامل مع شخص اعتبرته الاولى بالرعايه لتجد نفسك لديه مجرد جسر للعبور من خلاله ؟

كيف تتعامل مع شخص حفظت له بالنفس اعلى درجات الموده والمحبه ..لتكتشف ان مكانتك لديه هامشيه ؟

اكتشفت انني لم استطع التخلص من ضبابية الوجد التي دائما تلازمني

لا اقصد بموضوعي هذا شخص معين ولكن هو طرح لبعض
اجناس البشر التي يجب ان تتبرأ منهم الانسانية
 
وتقبلوا ودي وتقديري

ترك تعليق

captcha

تويتر تغذية

القائمة البريدية

:بريدك الالكتروني


اشترك الغاء اشتراك