براءة ذمة

هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ عن التركيز على الشكل الخارجي للنص أو شكل توضع الفقرات في الصفحة التي يقرأه

براءة الذمه

قبل كم شهر اعلن عن فتح حساب من خلاله يمكن لاي شخص ان يبرئ ذمته بايداع المبالغ التي استولى عليها بدون حق

وهذا شي ممتاز وخطوه طيبه لاتاحة الفرصه لمن اخطأ ان يتراجع عن خطأه بعد ان صحي ضميره .

ولكن يالربع الموضوع مهيل نسبيا فالمبالغ التي اودعت وصلت مئات الملايين وهذا الشي يجعلنا نتسائل عن نسبة الاشخاص اللي الله هداهم وصحى ضميره واقدموا على اعادة ماكسبوه بطريقه غير شرعيه

والشي الثاني نتسائل عن حجم هذه المبالغ التي تم السطو عليها واستيلائها بدون وجه حق وماهو دورها في التنميه لو لم تصل الى جيوب الحراميه التايبون ؟

والشي الثالث معقوله يكون عندنا كل هذا الوسع بالذمه وكيف استطاع هالحراميه من الحصول على هذه المبالغ

ثم انني اسالكم ماهو توقعكم عن نسبة الحراميه التايبين واللذين اعادو مانهبوه طبعا اعادوه بدون ارباح يعني ماكسبوه خلال هالسنين الماضيه صار حلال زلال عليهم .. تعبهم وما نلومهم شقاهم بهالدنيا ماهي معقوله يرجعون بعد حتى الارباح

انا اقول ان المبالغ المودعه من التائبين لا تتجاوز نسبة من 3- 4 بالميه
وانتم ايش تقولون يالربع والربعات

ماعليش اخر الاسبوع والشهر قرب ينتصف يعني صرنا نفكر بالقريشات وكيف توفي معنا لاخر الشهر

وفطن علي حساب براءة الذمه والله يقبل من التائبين توبتهم

ترك تعليق

captcha

تويتر تغذية

القائمة البريدية

:بريدك الالكتروني


اشترك الغاء اشتراك