المسؤول العربي

هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ عن التركيز على الشكل الخارجي للنص أو شكل توضع الفقرات في الصفحة التي يقرأه

بالشعبي الفصيح ( المسؤول العربي)

بمناسبة قرب العيد يمكن يقرب شوي قلت اجيب لكم مقارنه بين نفسيات المسؤولون العرب والاجانب وكيف ينظر كل منهم لمنصبه وللمواطن

اذا بدأنا بالكبار اي الزعماء العرب حفظهم الله ورعاهم لمواطنينهم المساكين ويخليهم لعينن ترجاهم
فنجد ان الزعيم العربي يتكلم وكأنه هو من اوجد الوطن بكامله ولولا هالزعيم ماعاش مواطن وعلى المواطن ان يعلن ذله وخضوعه لهذا الزعيم
بينما يتكلم الزعيم الاجنبي وهو على يقين ان المواطن من اوصله للزعامه ولذلك يقدر مواطنيه ومنتخبيه ويسعى لارضائهم
يتتصرف الزعيم العربي وكانه صاحب حق مطلق في مقتدرات الوطن فتجده يمنح ويمنع ويامر وينهى دون الرجوع للمواطن
بينما يتصرف الزعيم الاجنبي وهو على علم بان وراءه من يحاسبه ويعلم ان المواطن متابع له ويستطيع منعه والوقوف ضده في اي قرار خاطئ .
عندمت يقام مشروع تنموي للمواطن فان الزعيم العربي يتبجح ويقاخر ويتمنن على المواطن هذا المشروع وكأنه صارفه من جيبه او متبرع فيه من حر ماله .
اما الزعيم الاجنبي فقد لايعرف عن هذا شي لان هناك مؤسسات ووزارات لديها الخطط المسبقه والمنسقه للقيام بهذه الاعمال دون وجود منه او تشدق
بعض المسؤولون العرب عندما يامرون بعلاج مواطن فتجد الصحافه تكتب بالخط العريض مع التميجد لهذا المسؤول بالله عليكم ليه هذا المواطن يحتاج لامر استثنائي حتى يعالج او ينقل للعلاج ؟؟ جايبين من حلال ابوكم شي ؟؟
المسؤول الاجنبي قد يفقد وظيفته اذا ماتعرض مواطن لنقص في امر ما وقد تدفع بعض الجهات ملايين التعويض لهذا المواطن
بعض المسؤولون العرب عندما يستلم وظيفه يحول مسؤوليات هذه الوظيفه لشخصه الكريم ويتصرف من خلالها وعلى المواطن ان يترجاه ويتوسل له حتى ينفذ بعض هذه المسوليات وتكون الرحمه بيده فعلى مزاجه وحسب اهواءه وحسب نظرته لهذا المواطن ومكانته ويكون متفضل طبعا عندما ينفذ احد سلطات وظيفته

المسؤوول الاجنبي يعلم علم اليقين انه اداه لتنفيذ سلطات تخدم المواطن ولذلك تكون مسؤوليات وواجبات الوظيفه هي التي تسير هذا المسؤول وليس هو من يسير سلطات وواجبات الوظيفه .
نجد ان صور الزعماء العرب والمسؤولين تملء الدوائر الحكوميه وغير الحكوميه واصنام بالشوارع ولوحات مضيئه لو جمعت ميزانيتها وصرفت على الفقراء والمحتاجين لاكفتهم عناء التسول .
بينما عند الاجانب بعض المواطنين لايعرفون اشكال رؤسائهم

هذا وحنا مانبي نقارن ببقاء الموظف بوظيفته ليوم الدفنه او الزعيم المنادى له بالبقاء حتى يجر من اذنه او يتوفاه الله
في الدساتير العربيه يحدد مدة معينه للرئيس ولكن .. اين الرئيس العربي الذي انتهت ولايته وترك الحكم طواعيه باستثناء زعماء لبنان وسوار الذهب ؟؟

وتدرون ليه زعماء لبنان ينفذون الدستور ؟؟؟ لان هناك اكثر من دوله تدخل بشؤون لبنان وكل دوله تصر على تنفيذ الدستور لتتخلص من زعيم لياتي زعيم اخر .. يعني المساكين اللبنانيين كانهم ايتام تحت ولاية زوج امهم وعلى صغر لبنان تجده مقسم الولاء
.. يالله وش دخلنا بخلق الله بهالرمضانيه لبنان دوله ذات سياده ولالنا دخل فيها لا من بعيد ولا من قريب ( هذا اللون تحبه بنيتي الريم ههههههههههه)
اتمنى لكم عيد سعيد وكل عام وانتم بخير

 

ترك تعليق

captcha

تويتر تغذية

القائمة البريدية

:بريدك الالكتروني


اشترك الغاء اشتراك