مراجعة نظام المقررات

هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ عن التركيز على الشكل الخارجي للنص أو شكل توضع الفقرات في الصفحة التي يقرأه

لو كنت مسؤولا لقمت بمراجعة نظام المقررات والعوائد
ولجعلت نظام واضح وصريح لطريق صرف العادة السنويه .
فأما ان تصرف لكل المواطنين بالتساوي وبنفس القيمة والمقدار او ان تمنع عن الجميع ولقمت يتغير مسماها الى راتب مواطن وتصرف لمن يبلغ سن معين للرجال والنساء وللموظف ولغير الموظف
فطريقة صرفها الحالي لايشمل كل المواطنين ومن العدل والحق الذي يسعى له ولاة امرنا وفقهم الله على تحقيقه ان تشمل كل المواطنين
والله الموفق

ترك تعليق

captcha

تويتر تغذية

القائمة البريدية

:بريدك الالكتروني


اشترك الغاء اشتراك