تكثيف التدريب واعطاء الدورات السلوكيه والأداريه

هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ عن التركيز على الشكل الخارجي للنص أو شكل توضع الفقرات في الصفحة التي يقرأه

ولو كنت مسؤولا لقمت بتكثيف التدريب واعطاء الدورات السلوكيه والأداريه لكل موظفي الدوله الذين لهم اتصال بالجمهور وذلك لرفع مستوى الأداء وحسن التصرف والتعامل مع المراجعين وتثقيفهم واطلاعهم على مسؤولياتهم وواجباتهم بشكل دوري . لأن اغلب الموظفين يرى نفسه انه الآمر الناهي وانه يملك الوظيفه وواجباتها لا مكلفا بها لخدمة المواطنين والمراجعين .
فمتى نرى اهتمام الموظفين بمهام وواجبات وظائفهم وقيامهم بها على الوجه الأكمل الذي يرضي الله ثم ولاة الأمر

ترك تعليق

captcha

تويتر تغذية

القائمة البريدية

:بريدك الالكتروني


اشترك الغاء اشتراك