النضيده

هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ عن التركيز على الشكل الخارجي للنص أو شكل توضع الفقرات في الصفحة التي يقرأه

عشقتها   عشق   المحبين  iiبهبال      طوعتها    وكانت   عليه   عنيده
من يوم كانت لعبتي خرب وخلال      ومن  يوم  كانت  ملاهينا  نضيده
من  يوم كان الحلم منزل ومرحال      ونجدد    منازلنا    بدار   iiجديده

ترك تعليق

captcha

التعليقات

  • مهاوي
    التاريخ:25/12/11 02:51:24
    ترى عشق المحبين ينزال ×××× غصب لوكنت ما تجيده/ غلطان تعشق من لها عيال ×××× شبيت نارها بها لقصيدة/ كان هدفهاتربية أجيال ×××× الحين تبي عشق من تريده/ تبي تعيش من وقتك أقلال ×××× ولا تبي منك كلمة رشيدة /

تويتر تغذية

القائمة البريدية

:بريدك الالكتروني


اشترك الغاء اشتراك