الأسباب التي منعت فكّ إرتباط الريال بـ الدولار؟!

هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ عن التركيز على الشكل الخارجي للنص أو شكل توضع الفقرات في الصفحة التي يقرأه

باختصار شديد هذه النقاط هي الأسباب وراء منع فكّ إرتباط الريال بالدولار

وأقرب فرصة لإمكانية فك الإرتباط هي عام (2010) حيث توحد العمل الخليجية مالم يأتي قرار مفاجئ
وحتى توحد العمله لايعني بالضروره فك الارتباط ولكن هي فرصه لفك الارتباط

أما الأسباب التي تمنع فكّ إرتباط الريال بالدولار تعود حسب رأيي باعتباري لست متخصصاً في الإقتصاد ولكنني مطلّع
جيد في البحث عن المبررات وإليكم :

1- وضع سياسي وعلاقات ذات خصوصية مع الولايات المتحدة الأمريكية.

2- وجود أموال وأرصدة بالدولار هي أرصدة كبيرة للدولة ولشخصيات إقتصادية مؤثرة.

3- الدخل الاكبر للدولة هو بالدولار من خلال بيع البترول والانفاق بالريال وعند تعديل الصرف أو فكّ الإرتباط سيكون ذلك على حساب الدخل العام.

4- ومع ماذكر يجب فك الارتباط او تعديل الصرف ولكن يجب أن يكون ذلك من خلال وضع دراسة متخصصة ومعرفة الايجابيات والسلبيات وقد يترتب على ذلك ضرورة تغيير العمله في بيع البترول ولكن البند رقم (1) اعلاه قد يكون العائق في التفكير في هذا التغيير.

والله الموفق

ترك تعليق

captcha

تويتر تغذية

القائمة البريدية

:بريدك الالكتروني


اشترك الغاء اشتراك